العدد رقم 119
تصدر في لندن

تراجـــــم من المــوقع






نسيت كلمة المرور؟

هكذا علمتني الحياة

عدد المسجلين: 8
عدد المواد: 921
روابط لمواقع: 1
عدد الزيارات: 1754336
الرئيسة arrow الشباب arrow تربية الأبقار الحلوب
تربية الأبقار الحلوب طباعة بريد الكتروني
إعداد: محمد علي شاهين
السبت 1 آذار 2008

إنّ إنشاء ألف مزرعة لتربية الأبقار الحلوب في العالم الإسلامي والاستغناء عن منتجات الألبان المستوردة منها إلى الأبد هو الردّ الأمثل على الدانمرك

Imageاستأنس البشر الحيوانات المفيدة منذ آلاف السنين، وخاصّة تلك التي كان يصطادها الإنسان لغذائه.

وتوسّعوا في تربية الأبقار، وتخيّروا السلالات الأكثر إنتاجاً للحليب واللحوم الحمراء في المزارع الحديثة، حيث تتوفّر في حظائر التربية المغلقة للإبقار التهوية الجيدة، والإضاءة الكافية، والجدران العالية الملساء، ومستودعات تخزين الأعلاف، وخزّانات المياه النقيّة بسعة كافية، ومكاناً مخصّصاً لتجميع روث الأبقار قبل ترحيلها إلى المزارع لاستعمالها كأسمدة عضويّة، ويجب أن تكون أرضيّة الحظيرة جافّة خالية من الرطوبة، وصلبة وإسمنتيّة، ومزوّدة بشبكة صرف صحي، وأن تكون المزرعة مسوّرة بجدار لا يقل ارتفاعه عن مترين.

كما يجب أن تحوي مزرعة البقر الحلوب: مستودعاً مبرّداً لتخزين الحليب، وأدوات حلب آليّة، ومكاناً مخصّصاً لرعاية المواليد.

العناية بتغذية البقرة الحلوب:

يجب أن تحتوي عليقة البقرة على المواد التي يتكوّن منها الحليب: البروتين، والدهون، والأملاح، والسكريات، والماء، والفيتامينات، وهذا لا يتوفّر إلاّ في عليقة مركبة من عدة مواد علفية بصورة متوازنة، ويجب أن تكون المواد العلفية خالية من المواد الغريبة والروائح والعفن والرطوبة، وقابلة للهضم والامتصاص، وجيدة الطعم، ومجروشة بشكل مناسب.

ويؤدي سوء تغذية البقرة الحلوب إلى نقص إنتاجها من الحليب، بالإضافة إلى العقم وقلة الإخصاب، والإجهاضات، وتأخر البكاكير في نضجها الجنسي، وعسر الهضم، وضعف المقاومة الصحية للأوبئة والأمراض.

وهذه نماذج عن العلفات التي اقترحها الدكتور محمد صالح أبو صوف الأخصائي في الانتاج الحيواني.

العلائق المستعملة في تغذية الأبقار الكبيرة:

أولاً:

-       شعير مجروش                          25%

-       نخالة                                   25%

-       كسبة قطن مقشورة                      25%

-       تفل شوندر                              21%

-       عظم مطحون أو أملاح معدنية          3  %

-       ملح الطعام                             1  %      

ثانياً:

-       شعير مجروش                          25%

-       كسبة قطن                              25%

-       نخالة                                   25%

-       ذرة صفراء أو بيضاء مجروشة         11%

-       جلبانة، كرسنة، أو فول مجروش        10%

-       عظم مطحون أو أملاح معدنية          3  %

-       ملح الطعام                             1  %

ثالثاًً:

-       شعير مجروش                          40%

-       كسبة قطن                              10%

-       نخالة                                   26%

-       تفل شوندر                              20%

-       عظم مطحون أو أملاح معدنية            3%

-       ملح الطعام                               1%

 

العناية بسقاية البقرة الحلوب:

من المعلوم أنّ نسبة الماء في الحليب لا تقل عن 87% وأن البقرة تحتاج إلى كمية من الماء لا تقل عن 50 ليتر في اليوم من الماء النظيف،
ويجب تقصير فترات السقاية بجعلها 3-4 مرات في اليوم، أو استخدام مشرب داخل الإسطبل، أو استخدام خزّان متنقّل في مراعي المزرعة.

وإنّ إنشاء ألف مزرعة لتربية الأبقار الحلوب في العالم الإسلامي والاستغناء عن منتجات الألبان المستوردة منها إلى الأبد هو الردّ الأمثل على الدانمرك

 

 
< السابق   التالي >